عن القدية

وجهة جديدة ومبتكرة للسعوديين

عن القدية

القدية وجهة متكاملة، ستصبح بمثابة عاصمة للترفيه والثقافة والفنون في المملكة، حيث التجارب المتميزة التي تغمر القلوب بالبهجة وتطبع في المخيلة ذكريات لا تنسى

تُبنى القدية على خمس ركائز أساسية: المتنزهات والوجهات الترفيهية، الفنون والثقافة، الرياضة والصحة، الحركة والتشويق، الطبيعة والبيئة. تدعم هذه الركائز الخمس وحدة الخدمات العقارية والمجتمعية التي ستساهم في تأسيس مجتمع مزدهر يضم خمسة آلاف وحدة سكنية.

سوف تكون القدية وجهة ملهمة للشباب السعودي تمكنهم من تحقيق طموحاتهم، وتتيح لهم الاستمتاع بتجارب فريدة وتذوق الفن بأجواء ثقافية ملهمة، والتحليق بطموحاتهم، وإطلاق العنان لإمكاناتهم واستكشاف مسارات مهنية جديدة تساهم في بناء مستقبل أقوى.

فرص للنمو ومجتمع شاب يزدهر

تأسست شركة القدية للاستثمار كشركة مساهمة مقفلة بتاريخ 10 مايو، 2018. مملوكة حالياً بنسبة 100% لصندوق الاستثمارات العامة في المملكة.

تقدم القدية العديد من الفرص للمستثمرين. وتشمل أولويات الشراكة كلا من المقاولين، والموردين، وشركاء رأس المال الاستراتيجيين، وشركاء تطوير البنية التحتية، ومزودي خدمات الرعاية الصحية.

وتتركز جهودنا حول تسليط الأضواء على التطورات الإيجابية المتسارعة التي تشهدها المملكة والتي بدأت تجذب اهتمام وسائل الإعلام الدولية من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك "سي إن إن"، "تايم فاريتي"، "جارديان"، "وول ستريت جورنال" وغيرها الكثير.

القدية وجهة مستقبلية جديدة مستوحاة من تراث المملكة العريق لترسم ملامح مستقبل جديد للرياض.

على مشارف الرياض، تتربع القدية في موقع مهيب يختصر حكاية قرون من الزمن

منذ زمن بعيد، كانت قرية القدية تمتد على طول أحد طرق التجارة والحج التي تمر عبر شبه الجزيرة العربية.

بدأ عصر القدية الجديد بتاريخ 25 أبريل من عام 2016 عندما أعلنت حكومة المملكة رؤية 2030، برنامجًا للازدهار المستمر.

كجزء من رؤية 2030، أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ومجلس إدارة القدية، عن مشروع القدية بتاريخ 7 أبريل 2017.

ستساهم القدية بتحقيق العديد من أهداف رؤية 2030 و التي من ضمنها دفع عجلة التنوع الاقتصادي، و استحداث فرص عمل، و تعزيز ثقافة إطلاق الشركات الناشئة، و دعم الشباب، و تمكين المرأة ومضاعفة الإنفاق الأسري على الترفيه.

آفاق جديدة في تاريخ المملكة

في 28 أبريل 2018، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفل وضع حجر أساس القدية الذي عُقد بحضور جمهور عالمي مميز.

وبعد عزف النشيد الوطني وإلقاء الكلمة الافتتاحية، قدّم النجم السعودي الصاعد عائض يوسف أغنية من كلمات صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبد المحسن، سلطت الضوء على الفرص التي ستقدمها القدية لتطوير قدرات الشباب السعودي الموهوب.

اشتمل الحفل على عرض من ثلاثة فصول، أخذ الحضور في رحلة عبر الزمن ليروي ماضي السعودية العريق، وحاضرها الزاهر، ومستقبلها الواعد. وانطلقت الفقرة الأولى بقصة تروي ذكريات رجل سعودي مسن، يصف فيها نظرته للحياة في ظل التطور الذي تعيشه البلاد، ثم ينتقل بعد ذلك ليصف أفكاره عن الحاضر، والتغيرات التي تجري حالياً، ليختتم حديثه بوصف مستقبل السعودية، والثناء على رؤية القيادة الحكيمة للبلاد التي تدرك الإمكانات الهائلة للسعودية، وتعمل على تحقيق الأهداف الطموحة التي تتضمنها رؤية 2030.

أما الفصل الثاني، فقد تضمن مقطع فيديو يركز على المعالم السياحية التي سيجدها الزوار في القدية. واختتم العرض بالفصل الثالث، الذي شهد قيام الملك سلمان بوضع آخر قطعة من شعار المشروع، وتبع ذلك إطلاق عرض مثير للألعاب النارية أضاء سلسلة جبال طويق المطلة على موقع القدية.

تقترب المرحلة الأولى ضمن مشروع تطوير القدية من موعد الافتتاح الرئيسي في 2023

تطوير مناطق جذب وعروض مميزة وفريدة

تخطيط وتصميم وإنشاء البنية التحتية ومناطق الجذب الرئيسية مع بناء هوية المشروع وتعزيز الوعي بأهميته وما يقدمه

التوسع في العروض وتنمية الطاقة الاستيعابية للمشروع

التوسع في العروض وتنمية الطاقة الاستيعابية للمشروع




دخول سهل
دخول سهل
موقع استراتيجي
موقع استراتيجي
المناظر الطبيعية الفريدة
المناظر الطبيعية الفريدة
المنطقة التاريخية
المنطقة التاريخية
تخصيص الأراضي الشاسعة
تخصيص الأراضي الشاسعة

الموقع